في العقود الاخيرة تقدمت العلوم وتداخلت في ما بينها بصورة كبيرة لتحقيق اقصى درجات الفائدة المتوخاة من العلم وناتجه، والعلوم الطبية ليست استثناء من ذلك فلم يقتصر علم الطب على معرفة العلاج ووصف الدواء فقط بل تعداه وتداخل مع العديد من العلوم الاخرى كالفيزياء التطبيقية مما انتج علم الفيزياء الطبية الذي هو تخصص يعنى بجانبي التشخيص للامراض والعلاج، فالمتخصص في الطب الفيزيائي يعمل في مجالات التشخيص في أقسام الأشعة والمفراس الحلزوني وأجهزة الرنين والمطابقة النووية وتشخيص أمراض القلب والجهاز الهضمي وغيرها.
أما في مجالات العلاج فالمتخصص في الطب الفيزيائي يساهم بصورة مباشرة في العلاج بالعمل على العديد من الاجهزة التي لا غنى عنها في استحصال اعلى درجات الفائدة للمريض وتقليل معاناته و تقليص أمدها، وليكون محورا مهما في العمل في وزارات الدولة المختلفة والهيئات المحلية والعالمية العاملة في مجالات الأمن والسلامة الطبية.
السعي للريادة في مزاوجة النظرية بالتطبيق في توظيف علوم الفيزياء في المجال الطبي من خلال اعتماد مناهج علمية رصينة والاعتماد على كوادر مختصة بمناخات علمية ومختبرية متميزة مستندة لمبدأ الجودة الشاملة في منظومة التعليم العالي لإعداد كوادر متخصصة ذات كفاءة عالية على استخدام التكنلوجيا الحديثة في مجالات الطب الحديث وقادرة على خدمة المجتمع والعلم والتعليم والريادة في البحث العلمي لتحقيق الإبداع والتكامل.
اتباع وسائل علمية منهجية مدروسة وأبحاث نوعية متطورة وتوفير بيئة تعليمية ممتازة وكافة متطلبات التطوير الفكري وصقل الموهبة لتأهيل الطلبة تأهيلا أكاديميا وعلميا ومهنيا ينسجم مع متطلبات التطور العلمي وإعدادهم للمساهمة في تلبية احتياجات سوق العمل والمؤسسات الطبية والصحية والبحثية والتعليمية والارتقاء بهذا المجال وعلى كافة الاصعدة.
السعي للريادة في مزاوجة النظرية بالتطبيق في توظيف علوم الفيزياء في المجال الطبي من خلال اعتماد مناهج علمية رصينة والاعتماد على كوادر مختصة بمناخات علمية ومختبرية متميزة مستندة لمبدأ الجودة الشاملة في منظومة التعليم العالي لإعداد كوادر متخصصة ذات كفاءة عالية على استخدام التكنلوجيا الحديثة في مجالات الطب الحديث وقادرة على خدمة المجتمع والعلم والتعليم والريادة في البحث العلمي لتحقيق الإبداع والتكامل.
* اعتماد الصيغ العلمية الرصينة في وضع المناهج الدراسية بشكل يمكّن المتخرج من اكتساب مهارات علمية.
* اعتماد برامج تجمع بين علوم الفيزياء وتطبيقها في التشخيص الطبي والعلاج وتأهيل الطلبة للعمل في المؤسسات الصحية والتعليمية في الاختصاصات الطبية الصحية الساندة.
* إعداد الطلبة إعدادا علمياً منهجياً تؤهله لمواكبة التقدم التقني في مجال البحث العلمي وتقديم الخدمة للقطاعين العام والخاص من اجل أن تتلاءم المخرجات مع احتياجات سوق العمل وتواكب التطورات العلمية والتكنولوجية.
* ترسيخ أسس التعاون والانفتاح والتواصل مع المؤسسات الصحية والبحثية والتعليمية ذات العلاقة من خلال إقامة المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية والدورات التدريبية.
* التعاون مع الكليات المناظرة من خلال تبادل الخبرات العلمية وإقامة ورش العمل والبعثات البحثية.
* السعي للوصول إلى المعايير العالمية وتحقيق الجدودة الشاملة التي تنتج العمليات التعليمية المتميزة.
* اعتماد المنهج التكاملي بين الاستاذ والطالب والمنهج الدراسي وزرع الثقة بالنفس وتنمية المشاعر الإنسانية لدى الطالب ليكون شعوره بالمسؤولية هو الدافع للتعلم والارتقاء كونه سيكون جزء اساس في المنظومة الصحية ورفع المعاناة عن المرضى.
السعي للريادة في مزاوجة النظرية بالتطبيق في توظيف علوم الفيزياء في المجال الطبي من خلال اعتماد مناهج علمية رصينة والاعتماد على كوادر مختصة بمناخات علمية ومختبرية متميزة مستندة لمبدأ الجودة الشاملة في منظومة التعليم العالي لإعداد كوادر متخصصة ذات كفاءة عالية على استخدام التكنلوجيا الحديثة في مجالات الطب الحديث وقادرة على خدمة المجتمع والعلم والتعليم والريادة في البحث العلمي لتحقيق الإبداع والتكامل.